Feeds:
تدوينات
تعليقات

Archive for the ‘كل ما يتعلق بإطعام الأطفال من الولادة حتى سن المدرسة’ Category

المقادير:

  • 3/حبات تمر مزال النوى
  • 6/ملعقة أكل ماء

 

الطريقة:

يخلط التمر على النار مع الماء ويستمر في التحريك حتى يتماسك ويصبح مثل المحلبية أو ينقع التمر في ماء حار من الليل وصباحاً يهرس بالملعقة جيداً. وطبعاً الكمية في البداية تكون بمقدار ملعقة أكل وتزداد الكمية مع الأيام وتعطى للطفل بالملعقة.

ملاحظة: يفضل إعطاء الطفل التمر يوميا للطفل لما له من فوائد وقيمة غذائية ويمكن كل شهر تزداد عدد التمرات حتى يصبح عددها 7 تمرات في اليوم كما أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بأخذ سبع تمرات صباحاً لما له من أهمية كبيرة في حفظ الإنسان من السحر والسم.

Read Full Post »

لضمان نمو وتطور سليم عند الطفل في سنوات عمره الاولى يجب الاهتمام بتغذية الطفل وخاصة في السنوات الثلاث الأولى من عمره فالسنة االاولى  يتضاعف وزن الطفل وطوله ويصاحب ذالك تطور في تركيبة وظائف أعضائه وخاصة الدماغ فقلة التغذية سواء كانت كمية أو نوعية خلال هذه الفترة خاصة له تأثيرات ضارة على النمو الجسدي وعلى التطور العقلي والمعرفي حيث أثبتت الدراسات العلمية تأخر في التحصيل المدرسي لاحقا عند الأطفال الذين تعرضوا لسوء التغذية في السنتين الأولى من العمر ، وكذلك زيادة كميات التغذية وخصوصا عناصر الطاقة والنشويات تؤدي إلى زيادة وزن الطفل أما سوء التغذية عند الأطفال فيزيد نسبة الأمراض والوفيات .السنة الاولى من عمر الطفل حيث الغذاء المناسب له هو حليب الام والرضاعة الطبيعية حيث يستمد الرضيع حاجته من الغذاء المناسب  بداية من مصدر واحد وهو الحليب من الرضاعة الطبيعية وهو الأهم  أو الرضاعة الاصطناعية, ثم لاحقا يضاف اليه مصادر محدودة تزداد وتتنوع تدريجيا مع نمو الطفل ونضجه .

غذاء الطفل الرضيع المناسب يجب ان يحتوي على العناصر الغذائية الاساسية  مثل البروتين والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن والدهون  متوازنة حسب احتياجات الطفل يعتبر حليب الأم أي الرضاعة الطبيعية كافية للطفل حتى الشهر السادس

ويمكن البدء بإعطاء الطفل الوجبات من الشهر الرابع  بحسب التجارب مع مراعاة الحذر  من حيث النوع والكم  وحتى لا يحدث تحسس يبدأ بإعطاء الطفل في الشهر الرابع  وجبات تكميلية بجانب الرضاعة الطبيعية من الأم  بحيث تنظم تغذية الطفل، وبذلك يحصل على أربع وجبات إضافية مع ثلاث رضعات فقط من الأم وفي مواعيد محددة، الأولى صباحًا، والثانية ظهرًا، والثالثة قبل أن ينام في المساء. ولا يجب أن تستجيب الأم لطفلها إذا طلب الرضاعة في غير هذه الأوقات حتى تعطي له الفرصة لتناول الوجبات المكملة وتكون الوجبات بفارق 5 ساعات بين كل وجبة وأخرى حتى يُعْطَى الطفل الفرصة لهضم الطعام وامتصاصه بشكل صحيح وأن تكون بالتدرج من حيث الكميات وأن يعطى الطفل بالصحن والملعقة والكوب ولا يفضل في زجاجة الرضاعة يبدأ بملعقة صغيرة في الوجبة الأولى ويجب التأكد من قدرة الطفل على التعاون واستقبال الطعام الجديد وقدرته على البلع وقد لا يقبل الطفل في البداية لذالك يحاول ثانية  واجعلي قوام الوجبة رخوا يفضل أن تكون الملعقة بلاستيكية تزداد كمية الوجبة في الأيام التالية إلى ملعقتان في الوجبة على وجبتين في اليوم وهكذا يتدرب الطفل على تناول الطعام من الملعقة بعدها تزاد كثافة الطعام المقدم حسب تحمل الطفل وقدرته على تناسق البلع  ثم تزاد كمية الطعام المقدم حسب تجاوب الطفل حتى يصل أربعة إلى خمسة ملاعق في الوجبة ومثالأ من هذه الوجبات:

1-عصير البرتقال:يمكن اعطاؤه الطفل من الشهر الثاني أو الثالث، ولكن مقدار ملعقة مخففة بالماء المعقم، ثم يزداد بالتدرج دون تخفيف حتى ملء فنجان القهوة، وهو مفيد للطفل لاحتوائه على فيتامين ج الذي يفتقر إليه
الحليب، كما انه ملين ،ونعود الطفل على الأخذ بالملعقة.
2- دقيق الحبوب:مثل دقيق القمح والطحين والأرز والذرة والشعير مخلوطة أو بشكل منفرد. حيث يمكن اعطاؤه الطفل في الشهر الثالث، والدقيق مسحوق سريع الذوبان، إما أن يضاف إلى الرضعة، أو يحضر بشكل المهلبية باستعمال الماء الساخن أو الحليب. وهو يوفر قدراً كبيراً من الطاقة، كما انه سهل البلع، ويمكن تحسين مذاقه بإضافة عصير الفواكه، كما يفيد الطفل في حالة القيء، لأنه طعام جامد يصمد في المعدة.
3- التفاح المبشور:يمكن اعطاؤه في الشهر الثالث، ويحتوي على عنصر الحديد، وفيتامين ج، أ، ويساعد التفاح الطفل في تنظيم عملية الإخراج لاحتوائه مادة البكتين التي تفيد في حالات الإسهال، ومادة السيليوز التي تكون فضلات في الأمعاء فتساعد في حالات الإمساك.
4- مسحوق الحبوب الممزوج بالحليب المجفف:ويعطي للطفل في الشهر الرابع من العمر، وهو سهل التحضير، والوجبة منه تشبع الطفل ويستسيغها كما انه مصدر مهم للطاقة، لأن فيه نسبة كبيرة من النشويات.
5- الروب (اللبن الرائب):يعطى في الشهر الرابع، على ان يبدأ بالحبوب الممزوجة بالحليب أولاً، وهو غذاء مهم للطفل. لأنه يحتوي على خمائر حمضية تساعد الطفل في عملية الهضم، وتساعد الأمعاء في امتصاص الكالسيوم والفيتامينات.
6- مخلوط الفواكه:يتكون من هرس التفاح والموز، ومن مسحوق الحبوب والبسكويت مع حليب أو عصير برتقال أو ليمون، ويتم مزجه بالخلط حتى يصبح مادة متجانسة لينة ويعطى للطفل في الشهر الخامس.
7- الموز:يمكن اعطاؤه الطفل في الشهر السادس أو السابع مهروساً لوحده، أو كما ذكرنا مخلوطاً مع الفواكه الأخرى ومشكلته انه قد يسبب حساسية للأطفال وهو مفيد للأطفال لما يحتويه من مواد نشوية وهو غذاء جيد، ويحتوي على مادة البكتين والتي هي عبارة عن مادة قابضة تساعد الأطفال في حالات الإسهال.
8- شوربة الخضار:وتعطى للطفل في الشهر الخامس وتتكون من البطاطا والجزر والكوسا، وتطبخ مع لحم الدجاج أو بدونه، ثم تخلط بالخلاط، وتعطى الطفل بالمعلقة وبكمية قليلة أولاً، وإذا لم يستسغها يمكن للأم أن تعيد الكرة بعد أيام ولا تيأس من تكرار ذلك بعد كل فترة. كما يمكن ان يعبأ في أكياس صغيرة ويوضع في الفريزر ليعطى كل مقدار منها كوجبة يومية بعد تسخينه.
9- صفار البيض دون بياضه:يعطى في الشهر الخامس أما البيضة كاملة فيمكن اعطاؤها الطفل في الشهر العاشر. وبعد سلق البيضة، يمكن هرسها أو خلط صفار البيض بالحليب أو بمسحوق الحبوب الممزوج بالحليب.
11- الكبدة:يمكن ان تعطى في الشهر السادس أو السابع ولكن مرتين في الأسبوع، حيث تحتوي على الحديد والفيتامينات والبروتينات، وهي سهلة الهضم، ويمكن ان تعطى مسلوقة ومهروسة.
12- عصير الطماط:يعطى في الشهر السادس وبشكل تدريجي بين الوجبات، ويمكن تحضيره بنزع القشرة الحمراء ثم وضعها في الخلاط لاستبعاد البذور، ويستعمل العصير مخففاً بالماء في البداية.
13- شوربة الخضار الأكثر تنوعاً:ويقصد بها التي تشبه المرق العادي حيث تحتوي على معظم الخضار بما فيها البصل والفاصوليا وغيرها ويمكن اعطاؤها الطفل في الشهر الثامن.
14- الأرز:يمكن البدء باعطائه الطفل من الشهر السابع، ويعطى مهروساً وفائدة الأرز انه يحتوى على مواد نشوية يحتاجها الطفل للطاقة كذلك يتعود على الأكل مع الأهل.
15- الجبن:وهو يحتوي على الكالسيوم والفوسفور والبروتينات والمواد الدهنية، ويعطى في الشهر الثامن أو التاسع، ويمكن هرسه واعطاؤه بالملعقة.وبعد اكمال الطفل السنة يمكن ان يشارك الأسرة في طعامها مع التأكيد على تناول الغذاء بشكل سليم وكاف والابتعاد عن المواد الغازية والحلويات بكثرة حيث ان تلك المواد تؤثرعلى شهية الطفل وتقلل من تناوله الغذاء الكامل مع الأهل مما يؤدي إلى فقر الدم ،كذلك اعتماد

الطفل على حليب الأم فقط بعد الشهر السادس يؤدي إلى فقر الدم والكساح وتقل مناعة الطفل ويتعرض للأمراض المستمرة والمزمنة ،كما نركز الأم على متابعة طفلها للمراكز الصحية أو المستشفيات مع طبيب الأطفال كي تتحاشى بعض الأمراض التي يمكن علاجها مبكراً ويعطى النصائح أولاً بأول.

شراب الساجو (للطفل من الـ 3/شهور)

المقادير:

1/ملعقة أكل ساجو

1/كوب ماء

الطريقة:

  1. تغسل حبوب الساجو وتخلط مع الماء وتوضع على النار وننرك لتغلي حتى تنضج وتذوب الحبيبات بكاملها وتصبح قوامها سائل مثل الشيرة(القطر)
  2. يسكب المزيج في زجاجة الرضاعة (تكون فتحتها متوسطة ويجب أن لا تكون الفتحة صغيرة لسهولة إنسكاب الساجو في فم الطفل وطبعاً الكمية في البداية تكون بمقدار ملعقة أكل وتزداد الكمية مع الأيام وعندما يبلغ الطفل فوق الشهر الخامس تكثف الكمية حتى يصبح قوامها مثل المحلبية وتعطى الطفل بالملعقة.  (ملاحظة:إذا كان وزن الطفل في إزدياد يجب التوقف عنها لأنها تساعد على زيادة الوزن).

 

Read Full Post »

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.